اختلال تحمل الجلوكوز

يعد خلل تحمل الجلوكوز أو اختلال سكر الدم على الريق، عبارة عن مرحلة انتقالية قبل الإصابة بمرض السكري. لذا يواجه المصابون بهذا النوع من الخلل خطر تحول الحالة إلى النوع 2 من مرض السكري، رغم أن هذا التحول ليس بالضرورة حتمياً، وقد تعود نسبة تفوق 30% من المرضى إلى الحالة الطبيعية خلال بضعة أعوام.

يرجع القرار بالاعتماد على بيانات عن خلل تحمل الجلوكوز إلى عاملين رئيسيين مصاحبين لوجوده: فهو يزيد بشدة خطر الإصابة بالسكري من النوع  1 ،علاوة على أنه يصاحب الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية 2  3 . بالإضافة إلى أن أفضل ما لدينا من دلائل تشير إلى إمكانية الوقاية من الإصابة بالسكري من النوع 2 تأتي من الدراسات على المصابين بخلل تحمل الجلوكوز.

الانتشار

من المتوقع أن يبلغ عدد المصابين بخلل تحمل الجلوكوز على مستوى العالم 344 مليون نسمة، أو ما يعادل 7.9% في المجموعة العمرية 20-79، في 2010، والذي يعيش الغالبية العظمي منهم الآن في الدول ذات الدخل المتوسط والمنخفض. ومع حلول 2030 يتوقع أن يزيد عدد الذين يعانون من خلل تحمل الجلوكوز إلى 472 مليون أو 8.4% من السكان البالغين.

التوزيع بحسب العمر

كما هي الحال مع مرض السكري، من المتوقع أن تحظى الفئة العمرية 40-59 بالنصيب الأكبر من عدد المرضى المصابين بخلل تحمل الجلوكوز، حيث يبلغ عددهم 138 مليون مريض في 2010، وسيبقى الحال على هذا النحو في 2030 مع 186 مليون كما يتضح من الشكل 2.3. كما أنه من الملاحظ أن حوالي 1/3 من كل هؤلاء الذين يعانون من خلل تحمل الجلوكوز يندرجون تحت الفئة العمرية 20-39 (انظر الشكل 2.3).

يتشابه انتشار خلل تحمل الجلوكوز مع انتشار السكري، ولكنه يزيد بعض الشيء في المناطق الأفريقية، ومناطق غرب المحيط الهادي، ويقل قليلاً في أمريكا الشمالية ومنطقة الكاريبي.


 

 

خريطة 2.3 تقديرات الانتشار (%) لخلل تحمل الجلوكوز (20-79 عام)، 2010.

اذهب إلى قسم الخرائط وحدد الخريطة التي تختارها
 

1: Shaw JE, Zimmet PZ, de Courten M, et al. Impaired fasting glucose or impaired glucose tolerance. What best predicts future diabetes in Mauritius? Diabetes Care 1999; 22 (3): 399-402.

2: Perry RC, Baron AD. Impaired glucose tolerance. Why is it not a disease? Diabetes Care 1999; 22 (6): 883-885.

3: Tominaga M, Eguchi H, Manaka H, et al. Impaired glucose tolerance is a risk factor for cardiovascular disease, but not impaired fasting glucose. The Funagata Diabetes Study. Diabetes Care 1999; 22 (6): 920-924.