الاعتلال والوفيات

إن داء السكري هو أحد أهم أسباب حدوث أمراض في سن مبكرة والوفاة كذلك في معظم الدول. تتسبب أمراض القلب والأوعية، الناتجة عن تلف في الأوعية الدموية الكبيرة، في وفاة 50% أو أكثر من الذين يعانون من مرض السكري تبعاً لعدد السكان. ويؤثر تلف الأوعية الدموية الصغيرة (الشعيرات الدموية) على أجزاء عديدة من الجسم (انظر ما هو داء السكري؟). وبسبب وجود طرق مختلفة لتقييم حدوث تلك المضاعفات، يصعب عقد مقارنات بين الشعوب المختلفة. غير أنه لا يوجد شك في أنها شائعة جداً، مع وجود إحدى المضاعفات على الأقل في نسبة كبيرة من المرضى (50% أو أكثر في بعض الدراسات) في وقت التشخيص. يوضح الشكل 2.6 مقدار نسبة مرضى السكري الذين يعانون من المضاعفات، والذي يعتمد على الدراسات التي تم تلخيصها في أطلس مرض السكري، الطبعة الثالثة 1 .

الاعتلال

تعد مضاعفات مرض السكري هي السبب المتكرر للموت في المرضى المصابين به. وقد كانت عملية تقدير معدلات الوفيات تمثل تحدياً لأن أكثر من ثلث الدول لا تمتلك أية بيانات عن الموت المتعلق بداء السكري، بالإضافة إلى أن الإحصائيات الدورية عن الصحة لم تضع التقديرات السليمة لمعدل الوفيات بسبب مرض السكري 2 . ولوضع أرقام أكثر واقعية، تم اللجوء إلى وضع نموذج للمنهج المتبع لتقدير عدد الوفيات التي ترجع إلى مرض السكري في العام 2010.

عبء الوفيات نتيجة لداء السكري

يقدر عدد الوفيات بما يقرب من مليون في المجموعة العمرية 20-79 والتي ترجع في الغالب إلى مرض السكري في 2010، وهي تعادل نسبة 6.8% من النسبة العالمية للوفيات المسببة في هذه المجموعة العمرية. ويتشابه هذا الرقم التقديري لحالات للموت المبكر في هذه المجموعة العمرية مع الوفيات في هذه المجموعة العمرية من الأمراض المعدية المتعددة. ومن المتوقع أن يحدث العدد الأكبر من الوفيات بسبب مرض السكري في الدول صاحبة الكثافة السكانية العالية لأنها تضم العدد الأكبر من مرضى السكري - الهند، والصين، والولايات المتحدة الأمريكية، والاتحاد السوفيتي. ويتوقع أن تفوق عدد الوفيات من النساء بسبب الأمراض المتعلقة بالسكري عدد الوفيات من الرجال، حيث يكون مرض السكري مسؤولاً عن وفاة عدد أكبر من النساء عن الرجال، حتى أن النسبة تصل إلى ربع الوفيات من النساء في منتصف العمر في بعض المناطق (راجع المراجعة الإقليمية). وفي معظم المجموعات العمرية يزداد خطر الوفاة في النساء المريضات بالسكري بنسبة أعلى من الرجال المصابين به مقارنة بغيرهم من الأصحاء. ولهذا السبب يعد السكري مسؤولاً عن زيادة نسبة الوفيات في النساء.

يظهر عدد الوفيات التي تعود إلى مرض السكري في 2010 زيادة قدرها 5.5% تفوق التقديرات للعام 2007 1 . وترجع هذه الزيادة بنسبة كبيرة إلى ارتفاع عدد الوفيات في منطقة أمريكا الشمالية والكاريبي بمقدار 29%، وفي منطقة جنوب شرق آسيا بمقدار 12%، وفي منطقة غرب المحيط الهادي بمقدار 11%. ويمكن تفسير تلك الزيادة بزيادة انتشار مرض السكري في بعض الدول ذات الكثافة السكانية العالية في كل منطقة، خاصة النساء.

وبينما كان هناك انخفاض موثق في معدلات الاعتلال والوفيات من بعض الأمراض المزمنة غير المعدية قليلة في بعض البلدان 3 ، لم يتم تسجيل مثل هذا الانخفاض بالنسبة لمرض السكري. ومع أن هناك بعض الدول ذات الدخل المرتفع قد سجلت تحسناً في الأشخاص الناجين من السكري، ترجع الزيادة في الانتشار إلى زيادة عدد الحالات وليس في تحسن الناجين 4 .

نقص البيانات الصحيحة

من الصعب الحصول على بيانات صحيحة عن الوفيات نتيجة لمرض السكري مع البيانات المتوفرة حالياً، وستعتمد أية محاولة على مجموعة من الافتراضات. ولابد من توخي الحذر عند الاستعانة بتقديرات الوفيات المذكورة في هذا التقرير، إلا أنها على الأرجح تعد أكثر واقعية من التقديرات الصادرة عن المصادر الروتينية للإحصائيات الصحية والتي عادة ما تأتي تقديراتها أقل من الحقيقي بالنسبة للوفيات الناتجة عن السكري. وبشكل كبير يرجع ذلك إلى أن السكري يتم حذفه من شهادات الوفاة كسبب مؤدي للوفاة. ويمكن تجنب حدوث عدد نسبة كبيرة من تلك الوفيات المبكرة من خلال إجراءات الرعاية الصحية العامة الموجهة نحو الوقاية الأولية من السكري بين السكان، وتحسين خدمة الرعاية الصحية المقدمة للمرضى 5 .

تتوفر في قسم التنزيل الأبحاث عن خلفيات مرض السكري، والوفيات بسبب المرض، والتقديرات الخاصة بكل دولة، والتي يبني عليها هذا الملخص.

 

الخريطة 2.5 عدد الوفيات التي يرجع سببها إلى داء السكري (20-79 عام)، 2010.

اذهب إلى قسم الخرائط وحدد الخريطة التي تختارها


 

1: International Diabetes Federation. The Diabetes Atlas. Third Edition. Brussels: International Diabetes Federation; 2006.

2:

Roglic G, Unwin N, Bennett PH, et al. The burden of mortality attributable to diabetes: realistic estimates for the year 2000. Diabetes Care 2005; 28 (9): 2130-2135.

3: Tunstall-Pedoe H, Kuulasmaa K, Mähönen M, et al. Contribution of trends in survival and coronary-event rates to changes in coronary heart disease mortality: 10-year results from 37 WHO MONICA project populations. Monitoring trends and determinants in cardiovascular disease. Lancet 1999; 353 (9164): 1547-1557.

4: Colagiuri S, Borch-Johnsen K, Glümer C, et al. There really is an epidemic of type 2 diabetes. Diabetologia 2005; 48 (8): 1459-1463.

5: World Health Organization. Preventing chronic diseases: a vital investment. Geneva: World Health Organization; 2005. http://www.who.int/chp/chronic_disease_report/contents/en/index.html