مرض السكري

يمكنك أن تجد مرض السكري في كل دول العالم تقريباً، وترجح الدلائل الخاصة بعلم الأوبئة أن يستمر المرض في انتشاره بصورة متزايدة على مستوى العالم ما لم يتم وضع برامج فعالة للوقاية والسيطرة عليه 1 .

يسهم النوع 1 من المرض في نسبة بسيطة من العبء الكلي، غير أن نسبته تزداد في الدول الغنية والفقيرة. فهو النوع السائد من المرض في المجموعات الأصغر سناً في معظم الدول ذات الدخول المرتفعة (انظر قسم مرض السكري في صغار السن).

يحتل النوع 2 من مرض السكري ما بين 85 و95% من إجمالي مرضى السكري في الدول ذات الدخل المرتفع 1 ، وقد تصل النسبة لأعلى من ذلك في الدول ذات الدخل المنخفض والمتوسط. ويمثل النوع 2 من مرض السكري حالياً مشكلة صحية شائعة وخطيرة عالمياً، والذي جاء في العديد من البلدان نتيجة للتغيرات السريعة الثقافية والاجتماعية، وشيخوخة المجتمعات، وزيادة التحضر، والاختلاف في الأنظمة الغذائية، والتقليل في النشاط البدني، وغير ذلك من أساليب الحياة والأنماط السلوكية غير الصحية 1 .

ينتشر كذلك مرض داء السكري أثناء الحمل وهو آخذ في الانتشار شأنه شأن السمنة والنوع 2 من مرض السكري اللذين يرتبطان به. ويزداد خطر الإصابة بمرض السكري بعد داء السكري أثناء الحمل بنسبة كبيرة. وكما ينتشر النوع 2 من مرض السكري بين السكان، ينتشر داء السكري أثناء الحمل 2 . وقد اختلفت بشكل كبير الأرقام التي تشير إلى انتشار داء السكري أثناء الحمل في الشعوب المختلفة حول العالم. ويرجع جزء من التباين إلى الاختلاف في معايير التشخيص وأساليب الكشف عن المرض التي تلجأ إليها المراكز المختلفة. ومع هذا لم يكن من الممكن أن يوضع تقدير منفصل لانتشار داء السكري أثناء الحمل، لمحدودية الدراسات السكانية المتوفرة والتي تتناول داء السكري أثناء الحمل. وقد أصبح من الواضح مدى أهمية مواجهة التحديات التي يمثلها داء السكري أثناء الحمل، وعمل مزيد من الأبحاث في هذا المجال.

تعد الأساليب المتبعة هنا لتقدير انتشار مرض البول السكري متحفظة ومعتمدة على التغيرات في حجم الكتلة السكانية والفئات العمرية. ولم يكن من الممكن هنا أخذ مشكلة السمنة في الاعتبار برغم لجوء الدول ذات الدخل المتوسط والمنخفض إلى أخذ الاتجاه إلى الحضر في الاعتبار. وإذا استمرت مستويات السمنة في الارتفاع، فمن المتوقع أن يزيد انتشار مرض السكري عن ما تم ذكره هنا.

الانتشار

من المتوقع أن يبلغ عدد المصابين بخلل تحمل الجلوكوز على مستوى العالم 285 مليون نسمة، أو ما يعادل 6.6% في المجموعة العمرية 20-79، في 2010، والذي يعيش الغالبية العظمي منهم الآن في الدول ذات الدخل المتوسط والمنخفض. ومن المتوقع أن يزيد هذا الرقم عن أكثر من 50% في السنوات العشرين المقبلة إذا لم تُفعل برامج الوقاية بشكل سريع. وبحلول عام 2030، يتوقع أن يبلغ عدد المصابين بمرض السكري من البالغين 438 مليون أو ما يعادل 7.8% من عدد البالغين في العالم. وستحدث النسبة الأكبر من هذه الزيادات في الشعوب والدول النامية.(انظر الشكل 2.1).

 
 
 

التوزيع بحسب العمر

تستأثر المجموعة العمرية 40-59 حالياً بالعدد الأكبر من المرضى المصابين بالبول السكري، والبالغ عددهم قرابة 132 مليون نسمة في 2010، ويعيش أكثر من 75% منهم في الدول ذات الدخل المتوسط والمنخفض.
 
مع حلول 2030، من المنتظر أن يصل عدد المصابين بالسكري في الفئة العمرية 40-59 إلى 188 مليون نسمة. ليكون أكثر من 80% من هؤلاء في الدول النامية والدول حديثة العهد بالتقدم. كما سيزيد عدد المرضى في الفئة العمرية 60-79 ليصل إلى ما يقرب من 196 مليون مريضاً (انظر الشكل 2.2).
 
 

التوزيع على أساس النوع

توضح التقديرات للعامين 2010، و2030 اختلاف طفيف بين أرقام المصابين بداء السكري مع اختلاف النوع. من المتوقع أن يفوق عدد النساء اللائي يعانين من السكري بمقدار مليون امرأة عن عدد الرجال (143 مليون سيدة في مقابل 142 مليون رجل). غير أن هذا الفرق من المتوقع أن يتضاعف ليصل إلى 6 ملايين مع حلول عام 2030 (222 مليون سيدة في مقابل 216 مليون رجل).
 

التوزيع في الريف/الحضر

هناك عدد أكبر من المصابين بالسكري يعيش في الحضر عن العدد الذي يعيش في المناطق الريفية. في الدول ذات الدخل المتوسط والمنخفض، تكشف التقديرات عن وجود 113 مليون مصاباً بالسكري في المناطق الحضرية في 2010، في مقابل 78 مليون في المناطق الريفية. ومع حلول عام 2030، يتوقع أن يزيد الفرق إلى 228 مليون في المناطق الحضرية في مقابل 99 مليون في المناطق الريفية.
 
 
خريطة 2.1 تقديرات انتشار (%) مرض السكري (20-79 عام)، 2010
اذهب إلى قسم الخرائط وحدد الخريطة التي تختارها
 
خريطة 2.1 تقديرات انتشار (%) مرض السكري (20-79 عام)، 2030
اذهب إلى قسم الخرائط وحدد الخريطة التي تختارها
 
 

 

 

1: World Health Organization. Prevention of diabetes mellitus. Report of a WHO Study Group. Geneva: World Health Organization; 1994. No. 844.

2: Hunt KJ, Schuller KL. The increasing prevalence of diabetes in pregnancy. Obstet Gynecol Clin North Am 2007; 34 (2): 173-99, vii.