اضطراب تحمّل الغلوكوز


يعتبر اضطراب تحمّل الغلوكوز المترافق مع اضطراب الغلوكوز الصيامي مرحلةً تسبق السكري حيث تكون مستويات سكر الدم أعلى من حدودها الطبيعية. وبالتالي، يرتفع خطر الإصابة بسكري النوع الثاني عند الذين يعانون من اضطراب تحمّل الغلوكوز، ولكن هذا لا يحدث دائماً، إذ قد تعود مستويات سكر الدم عند أكثر من ثلث المرضى إلى الحدود الطبيعية في غضون بضع سنوات.

أُدرجت البيانات الخاصة باضطراب تحمّل الغلوكوز في هذا التقرير لأن هذا المرض يزيد بشكلٍ كبير خطر الإصابة بسكري النوع الثاني،  1  كما أنه متعلق بالإصابة بأمراض القلب والشرايين. 2   3  إضافة إلى ذلك، تأتي أفضل الأدلة على الوقاية من سكري النوع الثاني من الدراسات التي تجري على المصابين باضطراب تحمّل الغلوكوز.

الانتشار

تشير التقديرات إلى أن عدد المصابين باضطراب تحمّل الغلوكوز في عام 2011 يبلغ نحو 280 مليون حول العالم (6.4% من البالغين) يعيش أغلبيتهم (70%) في دول ذات دخل منخفض ومتوسط. ومن المتوقع ارتفاع هذا العدد بحلول عام 2030 إلى 398 مليون (7.1% من البالغين).

التوزّع حسب الفئات العمرية

كما هو الحال مع السكري، يبلغ عدد المصابين باضطراب تحمّل الغلوكوز 123 مليون، وأغلبهم يقع ضمن الفئة العمرية 40 إلى 59 سنة. وستستمر هذه الفئة في مقدمة بقية الفئات في عام 2030، وسيرتفع الرقم السابق إلى 168 مليون كما يظهر في الشكل 2-3. علماً أن الفئة العمرية 20-39 تضم ثلث المرضى الحاليين، ولذلك سيمضون سنوات عديدة وهم عرضة لازدياد احتمال إصابتهم بالسكري.

إن انتشار اضطراب تحمّل الغلوكوز مشابه لانتشار السكري، ولكنه أعلى في منطقتي أفريقيا وغربي الهادئ، وأدنى بقليل في أمريكا الشمالية والكاريبي. 

1 Shaw JE, Zimmet PZ, de Courten M, et al. Impaired fasting glucose or impaired glucose tolerance. What best predicts future diabetes in Mauritius? Diabetes Care 1999; 22 (3): 399 - 402.

2 Perry RC, Baron AD. Impaired glucose tolerance. Why is it not a disease? Diabetes Care 1999; 22 (6): 883-885.

3 Tominaga M, Eguchi H, Manaka H, et al. Impaired glucose tolearnce is a risk factor for cardiovascular disease, but not impaired fasting glucose. The Funagata Diabetes Study.  Diabetes Care 1999; 22(6): 920 - 924.