نسبة الوفيات


يعدّ السكري ومضاعفاته أسباباً رئيسية للوفاة المبكرة في معظم الدول، كما تعد أمراض القلب والشرايين أحد المسببات الرئيسية لوفاة المصابين بالسكري حيث قد تصل نسبتها إلى 50% أو أكثر في بعض المجموعات السكانية. إن تقدير عدد الوفيات الناجمة عن السكري يعد أمراً صعباً لأن أكثر من ثلث الدول لا تملك أي بيانات حول معدّلات الوفيات المتعلقة بالسكري، ولأن الإحصائيات الصحية النمطية الحالية تقلل تقدير عدد الوفيات الناجمة عن السكري. وبغية وضع تقديرات أكثر واقعية لمعدّل الوفيات، يستخدم أطلس السكري أسلوب النمذجة لتقدير عدد الوفيات الناجمة عن السكري في عام 2011. 

Map 2.6: Deaths attributable to diabetes (20-79 years), 2011

أعباء الوفيات الناجمة عن السكري

توفّى قرابة 4.6 مليون مصاب بالسكري (20-79 سنة) في عام 2011، أي حوالي 8.2% من جميع أعداد الوفيات ضمن هذه الفئة العمرية. هذا العدد التقديري للوفيات مشابه في الحجم لمجموع الوفيات الناجمة عن عدة أمراض معدية تعد أولويات رئيسية للصحة العامة ، وهذا يساوي حالة وفاة واحدة كل 7 ثوانٍ. إن 48% من الوفيات الناجمة عن السكري تحدث لأشخاص دون الستين عاماً، ويحدث أكبر عدد للوفيات الناجمة عن السكري في الدول التي تحوي أكبر عدد لمرضى السكري وهي: الهند، والصين، والولايات المتحدة، وروسيا الاتحادية.

Figure 2.6: Deaths attributable to diabetes as a percentage of all deaths (20-79 years) by IDF region, 2011

التوزّع حسب الجنس 

لا يوجد اختلاف في إجمالي عدد الوفيات الناجمة عن السكري بين الرجال والنساء، ولكن ثمّة اختلافات هامة في توزّع الوفيات بين الرجال والنساء. ويُظهر الشكل 2-6 بأن عد الرجال الذين يتوفون في أعمارٍ أصغر بسبب السكري أكبر منه لدى النساء. ولكن نسبة النساء اللواتي يتوفين بسبب السكري مقارنةً بأسبابٍ أخرى أكبر منها لدى الرجال، حيث تمثل حوالي ربع جميع الوفيات لدى النساء في منتصف العمر في جميع المناطق ماعدا منطقتي الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وغربي الهادئ. ويرجع ارتفاع هذه النسبة إلى ارتفاع معدّل الوفيات الناجمة عن أسباب أخرى لدى الرجال أكثر من النساء.

الاتجاهات

يُظهر عدد الوفيات الناجمة عن السكري في عام 2011 زيادة قدرها 13.3% عن تقديرات عام 2010. 1   2  وترجع هذه الزيادة بشكلٍ كبير إلى ارتفاع عدد الوفيات الناجمة عن السكري في مناطق أمريكا الجنوبية والوسطى، وغربي الهادئ، وأمريكا الشمالية والكاريبي، والشرق الأوسط وشمال إفريقيا. ويمكن تعليل ذلك بارتفاع انتشار حالات السكري في بعض الدول المكتظة بالسكان في كل منطقة. وبالرغم من وجود انخفاضٍ موثّق لعدد الوفيات الناجمة عن بعض الأمراض غير السارية في بعض الدول،  3  لم يسجل مثل هذا الانخفاض في حالة السكري.

دقّة بيانات الوفيات

يجب تفسير تقديرات الوفيات الواردة في هذا التقرير بحرص، ولكنها على الأرجح أكثر واقعيةً من التقديرات التي تستند إلى المصادر النمطية للإحصائيات الصحية التي تقلل عادة من تقدير عبء الوفيات الناجمة عن السكري، وهذا يعود في المقام الأول إلى حذف السكري من شهادات الوفيات. ثمّة إمكانية لمنع حدوث نسبة كبيرة من هذه الوفيات من خلال تنفيذ إجراءات صحة عامة موجهة بشكلٍ أساسي للوقاية من السكري، وتحسين الرعاية المقدمة لجميع مرضى السكري. 4 

 * في عام 2009، توفّى 1.8 مليون شخص جراء الإيدز، [5] و781000 بسبب الملاريا [6]، و1.3 مليون نتيجةً للسل.

1: International Diabetes Federation. The IDF Diabetes Atlas. Fourth Edition. Brussels: International Diabetes Federation; 2009.

2: Roglic G, Unwin N. Mortality attributable to diabetes: estimates for the year 2010. Diabetes Res Clin Pract 2010; 87 (1): 15-19.

3: Tunstall-Pedoe H, Kuulasmaa K, Mähönen M, et al. Contribution of trends in survival and coronary-event rates to changes in coronary heart disease mortality: 10-year results from 37 WHO MONICA project populations. Monitoring trends and determinants in cardiovascular disease. Lancet 1999; 353 (9164): 1547-1557.

4: Colagiuri S, Borch-Johnsen K, Glümer C, et al. There really is an epidemic of type 2 diabetes. Diabetologia 2005; 48 (8): 1459-1463.

5: Joint United Nations Programme on HIV/AIDS (UNAIDS). Global report: UNAIDS report on the global AIDS epidemic 2010 UNAIDS; 2010.

6: World Health Organization. World Malaria Report: 2010 World Health Organization; 2010.

7: World Health Organization. Global tuberculosis control: 2010 Geneva: World Health Organization; 2010.