أمريكا الشمالية والبحر الكاريبي (NAC)


يوجد في منطقة أمريكا الشمالية والبحر الكاريبي ثاني أعلى معدل انتشار نسبي للسكري حيث أن 10,7٪ من البالغين مصابون به. وتعيش غالبية السكان في الولايات المتحدة الأمريكية والمكسيك وكندا، وهي تمثل الغالبية العظمى من مرضى السكري. ومع ذلك، فإن معدل انتشاره بين البالغين في جزر البحر الكاريبي مرتفع عموماً وأعلى على الدوام من المتوسط العالمي.

NORTH AMERICA AND CARIBBEAN REGION AT A GLANCE

معدل الانتشار

تشير تقديرات عام 2011 إلى أن 37,7 مليون مصاب بالسكري يعيشون في هذه المنطقة، ومن المتوقع أن يرتفع هذا العدد بحلول عام 2030 بنسبة تزيد عن الثلث ليصل إلى 51,2 مليون. ويوجد في بليز وغويانا وجامايكا والمكسيك أعلى معدل انتشار للسكري في المنطقة، في حين أن أكبر عدد من المرضى موجود في الولايات المتحدة الأمريكية (23,7 مليون)، تليها المكسيك وكندا وهايتي، كما أن 36,9 مليون شخص (11,5٪ من البالغين) في المنطقة يعانون من اضطراب تحمل الغلوكوز، ما يزيد من مخاطر إصابتهم بالسكري من النمط الثاني. ومن المتوقع أن يزداد هذا العدد إلى 47,2 مليون نسمة بحلول عام 2030.

يمكن أن تعزى نسبة كبيرة من إصابات السكري واضطراب تحمل الغلوكوز في الولايات المتحدة وكندا لارتفاع عمر السكان، إذ تزيد أعمار 28.5% من سكان المنطقة عن 50 عاماً في عام 2011٪، ومن المتوقع أن ترتفع هذه النسبة إلى 34,3٪ بحلول عام 2030.  1  وفي المقابل، فإن 18٪ فقط من سكان المكسيك وبلدان البحر الكاريبي تزيد أعمارهم عن 50 سنة، بيد أنه من المتوقع أن تزداد هذه النسبة إلى 29٪ و24٪ على التوالي بحلول عام 2030.

وتشير التقديرات إلى وجود 94700 طفل يعاني من السكري من النوع الأول في المنطقة، وتشكل تقديرات الولايات المتحدة 90٪ تقريباً من إجمالي عدد الإصابات الجديدة لدى الأطفال، تليها كندا.

معدل الوفيات

إن السكري مسؤول عن 13,8٪ من مجموع الوفيات بين البالغين في المنطقة أو 281000 شخصاً (151000 رجل و130000 امرأة)، وحدثت قرابة 59٪ من تلك الوفيات لدى أشخاص تزيد أعمارهم عن 60 سنة. وتأتي الولايات المتحدة في مقدمة دول العالم من حيث عدد الوفيات الناجمة عن السكري (180000 شخص).

Figure 3.4: Percentage of all-cause mortality attributable to diabetes (20-79 years) by age and sex, 2011 North America and Caribbean Region

 

النفقات الصحية

تقدر نفقات الرعاية الصحية على السكري في المنطقة (223 مليار دولار في عام 2011) بنصف الإنفاق العالمي تقريباً (48٪)، وتنفق الولايات المتحدة وحدها معظم هذه الأموال. ومتوسط هذه النفقات بالنسبة لكل فرد في جميع دول المنطقة منخفض باستثناء الولايات المتحدة الأمريكية (8468 دولار) وكندا (5106 دولار)، إذ تنفق معظم جزر الكاريبي أقل من 1000 دولار للشخص الواحد، في حين تنفق هايتي 68 دولار فقط. ومن المتوقع أن تزداد هذه النفقات بنسبة 20٪ بحلول عام 2030، وهي أصغر زيادة مقارنة مع بقية المناطق.

مصادر البيانات

أُخذت تقديرات السكري لدى البالغين من 12 مصدر للبيانات في المنطقة تمثل 10 من أصل 26 بلداً. وتوفر النظم الضخمة لجمع البيانات الوطنية في الولايات المتحدة وكندا معلومات واقعية عن عدد مرضى السكري. ولكن لا تتوفر مصادر بيانات مماثلة في منطقة البحر الكاريبي، الأمر الذي يؤدي إلى مزيد من الضبابية والتباين حول تقديرات هذه البلدان.

1: United Nations. World Population Prospects: The 2006 Revision. Geneva: United Nations; 2007. http://www.un.org/esa/population/