أمريكا الجنوبية والوسطى (SACA)


تشمل هذه المنطقة 20 بلداً وإقليماً، ومعظمها في مرحلة التحول الاقتصادي. ولجميع هذه البلدان والأقاليم توزع عمري متشابه حيث يقدر أن حوالي 20٪ من السكان يتجاوزون الخمسين عاماً في عام 2011، ومن المتوقع أن تزداد هذه النسبة إلى 30٪ تقريباً بحلول عام 2030. وللمنطقة توزع عمري أصغر كثيراً من معظم أميركا الشمالية، ولكن مع استمرار التوسع العمراني وتقدم السكان في السن، يصبح السكري من أكبر أولويات الصحة العامة فيها.

SOUTH AND CENTRAL AMERICA AT A GLANCE

معدل الانتشار

إن ما يقدر بنحو 25,1 مليون نسمة، أي 8,7٪ من السكان البالغين، مصابون بالسكري في عام 2011. ومن المتوقع أن يرتفع هذا العدد على مدى السنوات العشرين المقبلة بنسبة 60 ٪ تقريباً ليصل إلى نحو 40 مليون شخص. وبالإضافة إلى ذلك، تشير التقديرات الحالية إلى أن 15,1 مليون شخص (5,2٪ من السكان البالغين) يعانون من اضطراب تحمل الغلوكوز. ويوجد في البرازيل أكبر عدد من المصابين بالسكري ويبلغ 12,4 مليون نسمة، تليها كولومبيا وفنزويلا والأرجنتين. علاوة على ذلك، يوجد في بورتوريكو أعلى معدل انتشار للسكري لدى البالغين بنسبة 13,3٪، تليها نيكاراغوا (11,2٪)، وفنزويلا (10,5٪) والبرازيل (10,4٪).

وتشير التقديرات إلى أن 5500 طفلاً قد أصيبوا بالسكري من النوع الأول في عام 2011. وإجمالاً، يوجد في المنطقة 36100 طفلاً تحت سن 15 مصابون بهذا المرض، وغالبيتهم العظمى في البرازيل (25200 طفل).

معدل الوفيات

في عام 2011، كان هناك 227000 حالة وفاة (12,3٪ من مجموع الوفيات) في المنطقة تعزى إلى السكري بين البالغين. وقد وقع أكثر من نصف هذه الوفيات (58٪) بين أشخاص تزيد أعمارهم على 60 عاماً، وأكثرها بين النساء (124000) مقارنة بالرجال (103000). وكان لدى البرازيل حتى الآن أكبر عدد من الوفيات 121000 أو أقل بقليل من نصف إجمالي الوفيات الناجمة عن السكري في المنطقة.

Figure 3.5: Percentage of all-cause mortality attributable to diabetes (20-79 years) by age and sex, 2011 South and Central America Region

النفقات الصحية

تقدر نفقات الرعاية الصحية على السكري في المنطقة بمبلغ 20,8 مليار دولار، وتشكل 4,5٪ من المجموع العالمي. وسوف تزيد هذه النفقات إلى 32,9 مليار دولار بحلول عام 2030. وتنفق المنطقة حوالي 13٪ من إجمالي نفقات الرعاية الصحية فيها على السكري لدى البالغين (20-79 سنة).

مصادر البيانات

نُشر عدد من مصادر البيانات الجديدة للسكري في المنطقة، ولكن عدم الفهرسة وعدم التوفر يجعلان من الصعب الحصول على البيانات اللازمة لوضع النماذج. ونتيجة لذلك، استُخدم 11 مصدراً من 10 بلدان لتقدير مدى انتشار السكري. وبالمثل، هنالك مصادر قليلة عن أعداد الأطفال الذين يعانون من السكري من النوع الأول  في المنطقة.