السكري والسل

إن مرضى السكري معرّضين أكثر من غيرهم لخطر الإصابة بالسل الذي يستهدف الرئتين و ينتقل بالعدوى. ويصيب السل 9.4 مليون شخص في السنة، ليقتل منهم 1.7 مليون شخص. 1 

يعدّ السل مشكلةً صحية عامة رئيسية في كثير من الدول ذات الدخل المنخفض والمتوسط التي يتزايد فيها عدد مرضى السكري بسرعة. فالمناطق التي تعاني بشدة من السل كإفريقيا وآسيا تحوي أيضاً أعلى أعداد لمرضى السكري (الخريطة 4-2)، وهي ستشهد أكبر الزيادات بحلول عام 2030.

عبء مزدوج متنامي

يشكل الانتشار المتزايد للسكري تحدياً أمام مكافحة السل خاصةً وأن عدم مراقبة السكري يؤدي إلى ارتفاع خطر الإصابة بالسل. وتُظهر دراسة حديثة أن الدول التي شهدت زيادةً في انتشار السكري، ازدادت فيها أيضاً أعداد المصابين بالسل.  2  وهذا يشير إلى أن ازدياد انتشار السكري قد يصعّب تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية المتعلقة بالسل.

تعكس هذه الاتجاهات وجود روابط هامة بين الأمراض. وقد بحثت دراسات متعددة في مسألة الارتباط بين السكري والسل في الدول المتطورة،  3  فوجدت أن احتمالات الإصابة بالسل تزداد بحوالي مرتين ونصف لدى مرضى السكري. 4  تنطبق هذه النتائج أيضاً على المناطق النامية بما فيها إفريقيا، حيث وجدت إحدى الدراسات أن انتشار السكري لدى مرضى السل أعلى بمرتين من غيرهم.  2 

تُظهر الخريطة 4-3 تقديرات نسبة السل الناجم عن السكري. ففي الدول التي يعدّ فيها عبء السكري مرتفعاً نسبياً، كالمكسيك ومصر والسعودية والولايات المتحدة، يسهم السكري كثيراً في زيادة عدد حالات السل. ولكن في الدول التي تكون فيها معدّلات السل مرتفعة ومعدّلات السكري منخفضة نسبياً، يسهم السكري بنسبة أقل في عبء السل.

المعالجة والاختبار

لا يسهم السكري في زيادة خطر الإصابة بالسل فحسب، بل يُصعّب أيضاً معالجة الذين يعانون من هذين المرضين معاً. وقد وجدت دراسة تبحث في أثر السكري على معالجة السل بأنه يرجّح فشل معالجة مرضى السكري ووفاتهم خلال المعالجة بالمقارنة بغير المصابين بالسكري. 5 

يستدعي الارتباط بين السل والسكري تدخلاتٍ تعالج المرضين معاً. مثلاً، إن إجراء اختبارات السل لمرض السكري واختبارات السكري لمرضى السل قد يقدّم فرصاً لزيادة كشف السكري والوقاية منه ومن مضاعفات السل.

أظهرت دراسةٌ حديثة بأنه حين أجري اختبار السل لمرضى السكري، وُجد بأن الكثير من الأشخاص لديهم حالات سل غير مشخّصة. وانطبق هذا أيضاً على مرضى السل الذين أجريت لهم اختبارات سكري، حيث وجدت كثير من حالات السكري غير مشخّصة. 6 

ينخفض خطر الإصابة بالسل عند مرضى السكري الذين يراقبون سكر الدم بشكل جيد. 7   8  علاوة على ذلك، تؤدي معالجة السل إلى انخفاض مستويات سكر الدم  6  ما يشير إلى أن الإدارة المتكاملة للسل لدى من يعاني من ارتفاع سكر الدم قد يؤدي إلى تحسين سوية التحكم بالسكري.

إدارة المرض

تتطلب الإدارة الفعّالة لكلا المرضين العناصر ذاتها، بما فيها الكشف المبكر، وتقديم معالجة قياسية موجّهة، وتوريد أدوية فعّالة. ويمكن تطبيق المبادئ عينها على كلا المرضين ومساعدة مرضى السل والسكري. وقد يؤدي تحديد معايير استناداً إلى هذه الأولويات البسيطة إلى كشف السكري ومعالجته بفعالية كما هو الحال مع المكافحة العالمية للسل.

 

1: World Health Organization. Global tuberculosis control: 2010 Geneva: World Health Organization; 2010.

2: Goldhaber-Fiebert JD, Jeon CY, Cohen T, et al. Diabetes mellitus and tuberculosis in countries with high tuberculosis burdens: individual risks and social determinants. Int J Epidemiol 2011; 40 (2): 417-428.

3: Jeon CY, Murray MB. Diabetes mellitus increases the risk of active tuberculosis: a systematic review of 13 observational studies. PLoS Med 2008; 5 (7): e152.

4: Ottmani S.-E, Murray MB, Jeon CY, et al. Consultation meeting on tuberculosis and diabetes mellitus: meeting summary and recommendations. Int J Tuberc Lung Dis 2010; 14 (12): 1513-1517.

5: Baker MA, Harries AD, Jeon CY, et al. The impact of diabetes on tuberculosis treatment outcomes: A systematic review. BMC Med 2011; 9: 81.

6: Jeon CY, Harries AD, Baker MA, et al. Bi-directional screening for tuberculosis and diabetes: a systematic review. Trop Med Int Health 2010; 15 (11): 1300-1314.

7: Leung CC, Lam TH, Chan WM, et al. Diabetic control and risk of tuberculosis: a cohort study. Am J Epidemiol 2008; 167 (12): 1486-1494.

8: Pablos-Méndez A, Blustein J, Knirsch CA. The role of diabetes mellitus in the higher prevalence of tuberculosis among Hispanics. Am J Public Health 1997; 87 (4): 574-579.